أهم الأخبار

.إن الأنشطة الطلابية جعلت من مدارس دار التربية الحديثة مجتمعاً متكاملاً، يدرب النشء على حياة المجتمعات بألوانها وأنواعها، بجدها ولعبها، بخبراتها وتجاربها، ويبث فيهم روح الجماعة، ويدربهم على القيادة الجماعية والتشاور والتعاون الجماعي والتفاهم المتبادل، كما ساهم في دعم شخصية الطلاب بما يلاقونه من تحديات، وما يقابلهم من مشاكل، وما يتحملونه من مسؤوليات، ويعينهم على تذوق قيمة ذلك الجهد والعمل الجماعي